الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفتايات فى فلسطين يتحدثن!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الفتايات فى فلسطين يتحدثن!!!   الأربعاء أغسطس 20, 2008 1:15 am



عروس فلسطين .. الدبلة وحدها تكفي



((( المصدر فلسطين- عشرينات- 13/11/2007)))



"يا ريتني نجمة واضوي على حلب.. واضوي على العريس وهو يلبس في الذهب.. ويا

ريتني نجمة واضوي على عّمان.. واضوي على العريس وهو يلبس الذهبان"..

هذا التناغم بين لون الذهب وفرحة العروس بليلية زفافها في فلسطين بدأ يفقد لونه

البراق الأصيل،

ولم تعد تتغنى العروس بحليها كما السابق، بل أصبحت تعتمد في غالب الأحيان على

خاتم الزواج فقط.

فارتفاع أسعار الذهب تزامنت مع الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الشعب

الفلسطيني،

وأدى ذلك إلى فقدان عادة مهمة في التراث والتقاليد الفلسطينية، والتي تعتمد عليها

العروس في تحضيراتها للحفل، إذ يعتبر الذهب جزء مهم من مهر العروس، ويتغنى به

في الأعراس الفلسطينية ويفاخر به أهل العروسان.


ضمان للمستقبل


في أحد محلات الصاغة في مدينة نابلس، كانت سلمى أبو زينة، تتأمل واجهة المحل..

بادرتها بالسؤال عما إذا كانت ابتاعت حلي حفلة زفافها، فأجابت بالنفي قائلة: "لم

أستطع إكمال جهاز حفل الزفاف خاصة أن أسعار الذهب هذا العام بارتفاع متزايد وكبير،

فحرمت من لبس الحلي التي اخترتها في أهم ليلة بحياتي، وكل مرة انظر

إلى "الصيغة" دون أن أستطيع شرائها، واستبدلتها بطقم إكسسوار مقلد".

من جانبها، تشير العروس لبابة حمدان أن عزوف العرائس عن شراء الذهب سببه ارتفاع

أسعاره، موضحة أنها تفضل ادخار المال ومساعدة خطيبها في استغلال المال في

مشروع بسيط من الذهب، تقول: "خطيبي لم يجد عملا بالرغم من حصوله على درجة

الماجستير، كما أننا لا نستطيع تأجيل العرس أكثر من ذلك، فقد مرت على خطبتنا

سنتان ولم نستطع تدبر أمورنا حتى الآن، وبالرغم من أن الذهب أساسي للعروس في

أعرافنا الفلسطينية ولكنني سألبس ذهب أحد قريباتي، وسأكتفي بشراء عقد وإسورة

وخاتم".
عوضا عن الذهب


هيثم عبد الرحيم، صاحب محلات الزمرد للمجوهرات، أوضح أن هناك العديد من العرائس

أجلن شراء الذهب بسبب ارتفاع أسعاره، وفضلن الاحتفاظ بالمهر بشكله النقدي عوضا

عن شراء الذهب، وهو ما سبب لنا خسارة كبيرة، كما أن هناك إقبالا من الفلسطينيات

على بيع ذهبهن بغرض تحسين أوضاعهم الاقتصادية ومساعدة أزواجهم في إعالة

الأسرة.



بينما يرجع مجدي عفانة، أحد المراقبين والمطلعين على أسواق الذهب العالمية، أن

الأسباب العالمية ووضع فلسطين بالذات يختلف عن بقية أسواق العالم حتى العربية

منها، فلا يستطيع السوق الفلسطيني الدخول في سوق المنافسة العالمية الذي

يساعد على انخفاض أسعار الذهب وارتفاعها، فنحن هنا كمراقبين ليس إلا.

وسبب ارتفاع أسعار الذهب - كما يشير عفانة- انخفاض الدولار إلى أدنى مستوياته وهو

بالوقت نفسه أعلى معدل لسعر الذهب منذ عام 1980، وبالتوازي مع ارتفاع أسعار

البترول ومصادر الطاقة العالمية، وهناك تأثير الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس

والمباشر في التجارة العالمي إذ عمدت على تخفيض سعر الفائدة الداخلية، مما دعا

إلى فقدان المستثمرين للجوء إلى المخاطرة في أسواق الأوراق المالية.


لم انقل هنا تلك الاخباريه بغرض ذيادة عدد الموضوعات تبعى داخل المنتدى

ولكن بغرض ان يعرف العالم انكم لستن بمفردكم بل يوجد من يهتم بكن وبأخباركن

وبكل تفاصيل الشعب المحتل واذا عجزت الرؤساء على المساندة الفعليه للشعوب المحتله

فيوجد افراد تساند وتشارككم كل الهموم قبل الافراح

تحياااااااااتى لكل عربى وعربيه غيور على وطنه

ومتمسك بها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفتايات فى فلسطين يتحدثن!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هيفاء وهبى :: §¤*~ هـــيفاء وهـــبي§¤*~ :: المنتدى العام-
انتقل الى: